القراء السبع ورواتهم وطرقهم الأولى 3

0

القراء السبع ورواتهم وطرقهم الأولى

                                الإمام ابن كثير المكي

له راويان

الإمام البزي                  الإمام قنبل

ولكل واحد من هاذين الراويين طريقان

للبزي                                            ولقنبل

أبو ربيعة      ابن الحباب                     ابن مجاهد     ابن شنبوذ

 

هو عبد الله بن كثير بن المطلب كذا رفع نسبه الداني بن عمرو بن عبد الله بن زاذان بن فيروزان بن هرمز الإمام أبو معبد المكي الداري إمام أهل مكة في القراءة. ولد بمكة سنة خمس وأربعين. ولقي بها عبد الله بن الزبير وأبا أيوب الأنصاري وأنس بن مالك … كان فصيحا بليغا وكان أعلم بالعربية من مجاهد. قال بن مجاهد: ولم يزل عبد الله هو الإمام المجتمع عليه في القراءة بمكة حتى مات سنة عشرين ومائة. 1)

 

الراوي الأول: البزي: أحمد بن محمد بن عبد الله بن القاسم بن نافع بن أبي بزة، الإمام أبو الحسن البزي المكي، مقرئ مكة ومؤذن المسجد الحرام. ولد سنة سبعين ومائة. أستاذ محقق ضابط متقن. توفي سنة خمسين ومائتين عن ثمانين سنة2).

  • طريق أبي ربيعة: محمد بن إسحاق بن وهب بن أعين أبو ربيعة الربعي المكي المقرئ. مؤذن المسجد الحرام. قرأ على البزي وعرض على قنبل وصنف قراءة ابن كثير وأقرأ في حياة شيخيه. توفي في رمضان سنة أربع وتسعين وهو من أجل أصحاب البزي في زمانه3).
  • طريق ابن الحباب: الحسن بن الحباب بن مخلد الدقاق أبو علي البغدادي شيخ متصدر مشهور ثقة ضابط من كبار الحذاق. توفي سنة إحدى وثلاثمائة ببغداد4).

 

الراوي الثاني: قنبل: محمد بن عبد الرحمن بن خالد بن محمد بن سعيد بن جرجة أبو عمر المخزومي مولاهم المكي الملقب بقنبل، شيخ القراء بالحجاز. ولد سنة خمس وتسعين ومائة… انتهت إليه رياسة الإقراء بالحجاز، ورحل الناس إليه من الأقطار .. مات سنة إحدى وتسعين ومائتين عن ست وتسعين سنة5).

  • طريق ابن مجاهد: أحمد بن موسى بن العباس بن مجاهد التميمي الحافظ الأستاذ الكبير أبو بكر بن مجاهد البغدادي شيخ الصنعة وأول من سبع السبعة، ولد سنة خمس وأربعين ومائتين بسوق العطش ببغداد … اشتهر أمره وفاق نظراءه مع الدين والحفظ والخير. توفي يوم الأربعاء وقت الظهر في العشرين من شعبان سنة أربع وعشرين وثلاثمائة6).
  • طريق ابن شنبوذ: محمد بن أحمد بن أيوب بن الصلت بن شنبوذ ويقال ابن الصلت بن أيوب بن شنبوذ الإمام أبو الحسن البغدادي، شيخ الإقراء بالعراق أستاذ كبير أحد من رجال البلاد في طلب القراءات مع الثقة والخير والعلم… توفي في صفر سنة ثمان وعشرين وثلاثمائة7).

 

إعداد: ذ. إلهام الجوهري

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.